الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine

أخذ أجرة على الوكالة

السؤال

هل يجوز للموكل والوكيل أن يتفقا على أجرة يأخذها الوكيل نظير جهده فيما يقوم به من أعمال الوكالة؟

الجواب

يجوز للوكيل أن يأخذ أجرة على الوكالة نظير جهده طالما أن هذا بالاتفاق بينه وبين الموكل.

التأصيل الشرعي

يجوز للموكل والوكيل أن يتفقا على أجرة محددة يأخذها الوكيل نظير جهده في أعمال الوكالة، قال ابن قدامة: “ويجوز التوكيل بجعل وغير جعل؛ فإن النبي – صلى الله عليه وسلم – وكل أنيسا في إقامة الحد، وعروة في شراء شاة، وعمرا وأبا رافع في قبول النكاح بغير جعل. وكان يبعث عماله لقبض الصدقات، ويجعل لهم عمالة. ولهذا قال له ابنا عمه: لو بعثتنا على هذه الصدقات، فنؤدي إليك ما يؤدي الناس، ونصيب ما يصيبه الناس يعنيان العمالة”[1]، ويقول ابن جزي: “تجوز الوكالة بأجرة وبغير أجرة فإن كانت بأجرة فحكمها حكم الإجارات”[2]

وللوكيل أن يأخذ الأجرة بالانتهاء مما وكل به فإن كانت بجعل، استحق الوكيل الجعل بتسليم ما وكل فيه إلى الموكل، إن كان مما يمكن تسليمه، كثوب ينسجه أو يقصره أو يخيطه، فمتى سلمه إلى الموكل معمولا فله الأجر”[3].

والخلاصة: أنه يجوز للوكيل أن يأخذ أجرة على الوكالة نظير جهده طالما أن هذا بالاتفاق بينه وبين الموكل.

والله تعالى أعلم


[1] المغني (5/68).

[2] القوانين الفقهية (216).

[3] يُنظر:المغني (5/68).

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات