الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةعقود المعاوضاتالإجارةاسترداد الأجرة عند فسخ عقد الإجارة

استرداد الأجرة عند فسخ عقد الإجارة

السؤال

استأجرت شقة في أحد العمارات السكنية، ودفعت للمؤجر شهرًا مقدمًا على أن ألتزم بدفع كل شهر ميلادي أجرة شهر، وبعد بضعة أشهر جاء قرار إزالة للعمارة التي بها تلك الشقة، وبالفعل تم تنفيذ هذا القرار، وإخراج جميع السكان من تلك العمارة، فطالبت المؤجر أن يرد لي مبلغ الشهر الذي دفعته مقدمًا، لأني لم أستفد به، فرفض بحجة أنه ليس من حقي، فما حكم الشرع في مطالبتي بذلك المبلغ؟

الجواب

يحق للمستأجر أن يطالب المؤجر بمبلغ الشهر الذي دفعه مقدمًا نظير الانتفاع بالشقة السكنية، لأن الشقة السكنية قد هلكت بتنفيذ قرار الإزالة وإخراج جميع السكان من العمارة، فعقد الإجارة بين المستأجر والمؤجر قد فُسِخ لهلاك العين المستأجرة، ويجب على المؤجر في هذه الحالة أن يرد هذا المبلغ المدفوع مقدمًا لأنه حق للمستأجر.

التأصيل الشرعي

عقد الإجارة من العقود التي أجاز الشرع الشريف التعامل بها، قال تعالى في كتابه العزيز: {قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَاأَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ}[1].

وقد شُرِعَت الإجارة للحاجة إليها؛ قال الشيخ زكريا الأنصاري: “والمعنى فيها أن الحاجة داعية إليها إذ ليس لكل أحد مركوب ومسكن وخادم، فَجُوِّزَتْ لذلك كما جُوِّزَ بيع الأعيان”[2].

لكن إذا هلكت العين المؤجرة فإن الفقهاء نصوا على فسخ عقد الإجارة، لأن المنفعة المقصودة من الإجارة ليست موجودة؛ قال الإمام أبو إسحاق الشيرازي: “فصل: وإن اكترى داراً فانهدمت، فقد قال في الإجارة ينفسخ العقد”[3].

وعليه: فإن المستأجر للشقة السكنية يحق له أن يطالب المؤجر بمبلغ الشهر الذي دفعه مقدمًا نظير الانتفاع بالشقة السكنية، لأن الشقة السكنية قد هلكت بتنفيذ قرار الإزالة وإخراج جميع السكان من العمارة، فعقد الإجارة بين المستأجر والمؤجر قد فُسِخ لهلاك العين المستأجرة، ويجب على المؤجر في هذه الحالة أن يرد هذا المبلغ المدفوع مقدمًا لأنه حق للمستأجر.

والله تعالى أعلم

[1] [القصص: 26 – 27].

[2] أسنى المطالب في شرح روض الطالب، للشيخ زكريا الأنصاري (2/ 403).

[3] المهذب في فقه الإمام الشافعي، للشيرازي (2/ 262)، ط. دار الكتب العلمية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات