الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine

الحج عن المتوفي

السؤال

ما الحكم الشرعي في الحج عن المتوفى؟

الجواب

يجوز الحج عن المتوفى الذي لم يحج عن نفسه حال حياته مع كونه مستطيعًا الحج سواء أوصى بذلك أو لم يوصي، ويشترط فيمن وكِّل بالحج عنه أن يكون قد حج عن نفسه أولًا.

التأصيل الشرعي

من كان مستطيعًا للحج بنفسه أو بغيره (أي: بتوكيل غيره بالحج عنه لعدم القدرة البدنية) ثم مات قبل أن يحج فالرأي المختار للفتوى أنه يجب على ورثته أن ينيبوا عنه مَن يحج من ماله، سواء أوصى بذلك أو لم يوصي[1]؛ وذلك لما رواه ابن عباس:” أن امرأة سألت النبي – صلى الله عليه وسلم – عن أبيها، مات ولم يحج؟ قال: حجي عن أبيك”[2]، وعنه:” أن امرأةً نذرتْ أَن تحجَّ، فماتتْ، فأتَى أخوها النبِي – صلى الله عليه وسلم – فسأل عن ذلك؟ فقال: “أرأيت لو كان على أختكَ دَينٌ أكنتَ قاضيه؟ “، قال: نعم، قال: “فاقْضوا الله عز وجل، فهو أحق بالوفاء”[3].

ويشترط فيمن يحج عن المتوفى أن يكون قد حج عن نفسه أولًا؛ وذلك لما رواه ابن عباس أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سمع رجلا يقول: “لبيك عن شبرمة. فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: من شبرمة؟ قال: قريب لي. قال: هل حججت قط؟ قال: لا. قال: فاجعل هذه عن نفسك، ثم احجج عن شبرمة”[4].

والله تعالى أعلم


[1] – هذا ما ذهب إليه الشافعية والحنابلة خلافًا لغيرهم، يُنظر: البيان للعمراني (4/49)، والمغني لا بن قدامة (3/233).

[2] – رواه النسائي (2634).

[3] –  ورواه الإمام أحمد في مسنده (2140)

[4] – رواه أبو داود في سننه (1811)، وابن ماجه (2903).

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات