الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةعقود المعاوضاتالربابيع القمح الجيد بالقمح الرديء

بيع القمح الجيد بالقمح الرديء

السؤال

قمت بزراعة محصول القمح بصنف جديد، وكانت إنتاجية الفدان مرتفعة مقارنة بجيراني الذين يزرعون أنواع القمح التقليدية، فطلب مني أحدهم أن يأخذ أربعة أردب من محصولي في مقابل أن يعطيني خمسة أردب من محصوله، وذلك لفارق الجودة بين الصنفين، فهل في ذلك مخالفة شرعية؟

الجواب

لا يصح بيع القمح بالقمح مع زيادة في أحد العوضين، فإما أن تعطي جارك خمسة أردب في مقابل خمسة أردب دون زيادة أو نقصان، أو تبيع له ما يحتاجه بالنقد، وتشتري منه ما تحتاجه بالنقد.

التأصيل الشرعي

بيع القمح بالقمح مع الزيادة في أحد البدلين، يسمى ربا الفضل: أي الزيادة، وهو بيع المال الربوي بجنسه مع زيادة في أحد العوضين، وذلك كالصورة الواردة في السؤال، حيث إن السائل يبيع القمح بالقمح مع زيادة فيما يأخذه، وقد نهى الشرع عن هذا النوع من التعامل، قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «التمر بالتمر، والحنطة بالحنطة، والشعير بالشعير، والملح بالملح، مثلا بمثل، يدا بيد، فمن زاد، أو استزاد، فقد أربى، إلا ما اختلفت ألوانه»[1].

فيشترط لصحة بيع القمح بالقمح ما يلي:

  1. التماثل، فيكون المقدار الذي تبيعه لجارك مساويا لما تأخذه منه.
  2. الحلول، فلا يصح البيع مؤجلا.
  3. التقابض في المجلس، بأن يتم تسليم القمح في مجلس العقد، فلو تأخر عنه لم يصح.

وإذا لم يمكن تحقيق هذه الشروط فلا يصح بيع القمح بالقمح، وإذا أراد جارك هذا الصنف من القمح فيجوز شراؤه بالنقد، وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا بلالا لما جاءه بتمر برني، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أين هذا؟» فقال بلال: ” تمر كان عندنا رديء، فبعت منه صاعين بصاع لمطعم النبي صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله عند ذلك: «أوه عين الربا، لا تفعل، ولكن إذا أردت أن تشتري التمر فبعه ببيع آخر، ثم اشتر به»[2]

وقوله “أوه” هي كلمة توجع وتحزن، ومعنى “عين الربا” أنه حقيقة الربا المحرم[3].

وعلى هذا فلا يصح بيع القمح بالقمح مع زيادة في أحد العوضين، فإما أن تعطي جارك خمسة أردب في مقابل خمسة أردب، أو تبيع له ما يحتاجه بالنقد، وتشتري منه ما تحتاجه بالنقد.

والله تعالى أعلم


[1] رواه مسلم في صحيحه، رقم (1588).

[2] رواه مسلم في صحيحه، رقم (1594).

[3] شرح النووي على مسلم (11/ 22).

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات