الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةعقود المعاوضاتالبيعبيع وشراء العينات الطبية المجانية المقدمة من شركات الأدوية

بيع وشراء العينات الطبية المجانية المقدمة من شركات الأدوية

السؤال

ما حكم ما يقوم به بعض الصيادلة من بيع وشراء بعض الأدوية ومستحضرات التجميل التي توزع مجانًا من قِبَل الشركات المنتجة على بعض الأطباء والصيادلة؛ وذلك بهدف الترويج لها؟

الجواب

لا مانع شرعًا من قيام الطبيب أو الصيدلي ببيع وشراء تلك الأدوية أو مستحضرات التجميل المقدمة من الشركات المنتجة بشكل مجاني بهدف الترويج.

التأصيل الشرعي

ترويج بعض الشركات المنتجة للأدوية ومستحضرات التجميل عن طريق توزيعها مجانًا على بعض الأطباء والصيادلة أمر لا حرج فيه شرعًا، فإذا قام مندوب الشركة بتوزيع تلك العينات المجانية -كما هو المطلوب منه من قِبَل الشركة-، فإنها تصبح بعد ذلك ملكًا تامًا للطبيب أو للصيدلي؛ وله أن يتصرف فيها كما يشاء، وهذا التصرف له عدة صور كلها جائزة شرعًا، وهي على النحو الآتي:

1- يجوز للطبيب أن يبيع تلك المنتجات، سواء كان لشخص يُعالج عنده، أو لصيدلي يقوم بجمع تلك العينات المجانية من الأطباء بسعر أرخص من السوق.

2- يجوز للصيدلي أن يبيع تلك العينات المجانية لمن يحتاجها، سواء كان البيع بسعر السوق، أو بأقل من السعر؛ لكون المريض يعلم أن الصيدلي حصل عليها مجانًا، لأن مثل هذه العينات المجانية غالبًا ما يكون مطبوعًا عليها عبارة «مجانًا».

3- يجوز للمريض أو المحتاج أن يشتري تلك العينات من الطبيب المعالج أو من الصيدلي؛ حتى لو كان في علمه أنها قد وزعت مجانًا لأجل الترويج للشركة.

ومن ناحية أخرى، هناك عدة صور غير جائزة شرعًا، وهي على النحو الآتي:

1- لا يجوز شرعًا أن يقوم المندوب أو وكيل الشركة -المكلف بعملية توزيع تلك العينات المجانية- ببيع هذه العينات؛ لأنه موكل بتوزيعها، فكونها مجانية من قِبَل الشركة المنتجة، لا يعني أنه قد تملكها، بل الواجب عليه أن يتصرف فيها وفق ما حدد له الشركة.

2- إذا تيقن الصيدلي الذي يقوم بجمع تلك العينات المجانية بسعر أرخص أن مَنْ يبيعها له مندوب الشركة الموكل بتوزيعها مجانًا، فهنا لا يجوز للصيدلي أن يشتريها منه؛ لأن ذلك يعد مخالفًا لما أمر الله تعالى به في قوله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}[1].

والله تعالى أعلم


[1] [سورة المائدة: 2].

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات