الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةعقود الإطلاقاتالوكالةتصرف الوكيل بعد العلم بموت الموكل

تصرف الوكيل بعد العلم بموت الموكل

السؤال

ما الحكم الشرعي في تصرف أخي؛ حيث كان أبي قد وكله في بعض ما كان يملكه ثم توفي أبي فقام أخي بالتصرف في بعض أملاك أبي التي تركها ميراثًا بعد وفاته، فهل تصرف أخي هذا في أملاك أبي بعد وفاته تصرف صحيح شرعًا؟؟

الجواب

ما قام به هذا الأخ من التصرف في أملاك أبيه بعد وفاة الأب بمقتضى عقد الوكالة فهو تصرف لا يعتد به وباطل شرعًا.

التأصيل الشرعي

اتفق الفقهاء على أن “الموت” هو أحد أسباب فسخ الوكالة، سواء كان موت الوكيل أو الموكل، وأي تصرف يقوم به الوكيل بعد موت موكله وعلمه بوفاته فهو تصرف باطل ولا يعتد به شرعًا، قال ابن قدامة: “وتبطل أيضا بموت أحدهما، أيهما كان، وجنونه المطبق. ولا خلاف في هذا كله فيما نعلم فمتى تصرف الوكيل بعد فسخ الموكل، أو موته، فهو باطل إذا علم ذلك”[1]، وقال الكاساني: “ومنها (أي: من مبطلات الوكالة) موت الموكل؛ لأن التوكيل بأمر الموكل وقد بطلت أهلية الآمر بالموت فتبطل الوكالة علم الوكيل بموته أم لا”[2].

وبناء على ذلك: فما قام به هذا الأخ من التصرف في أملاك أبيه بعد وفاة الأب بمقتضى عقد الوكالة فهو تصرف لا يعتد به وباطل شرعًا.

والله تعالى أعلم


[1] المغني، (5/89).

[2] بدائع الصنائع،  (6/38).

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات