الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine

تكلفة رد العارية

السؤال

استعرت شيئا من صاحب لي، وبعد انتهاء الإعارة طالبني بإحضاره، فطلبت منه أن يأتي ويأخذها مني فامتنع، وطالبني بإحضارها، وهناك كلفة مادية ستقع عليّ لإحضارها إليه، فمن يتحملها؟

الجواب

الواجب عليك شرعا أن تحضر ما استعرته إلى مالكه، حتى ولو كان في ذلك كلفة مادية فيجب عليك تحملها، لأن الرد واجب عليك، وقد أخذتها لمنفعة نفسك، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فنفقة إرجاعها واجبة عليك.

التأصيل الشرعي

الإعارة هي فعل خير ومندوب إليه، لأنها من البر والتقوى، وقال تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى}[1]، وقوله تعالى: {وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ}[2].

ويجب على المستعير رد العين المستعارة الى المعير، فإن كان لردها عليه نفقة وكلفة مادية كأن احتاجت إلى أجرة نقل مثلا، فإن ذلك على المستعير، لأن الرد واجب عليه، وقد أخذها لمنفعة نفسه، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، والرد الواجب عليه لا يتم إلا بالنفقة، فهي واجبة عليه.

قال الإمام الموصلي الحنفي: “(وأجرة رد العارية على المستعير)؛ لأن قبضه؛ لمنفعته، فوجب الرد عليه، والأجرة مئونة الرد”[3].

وقال المرداوي الحنبلي: “وعلى المُسْتَعِيرِ مُؤْنَةُ رَدِّ العارِيَّةِ. هذا المذهبُ، وعليه جماهيرُ الأصحابِ، وقطَعُوا به”[4].

وقال الخطيب الشربيني الشافعي: “(ومؤنة الرد) للعارية إذا كان لها مؤنة (على المستعير) من المالك أو المستأجر أو نحوه كالموصى له بالمنفعة لقوله -صلى الله عليه وسلم- «على اليد ما أخذت حتى تؤديه» حسنه الترمذي، وصححه الحاكم، وأنه أخذها لنفسه، بخلاف الوديعة”[5].

فقوله -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث: “على اليد ما أخذت حتى تؤديه”، يدل على أنه يجب على الإنسان رد ما أخذته يده من مال غيره بالإعارة، ولا يبرأ إلا بمصيره إلى مالكه أو من يقوم مقامه لقوله “حتى تؤديه” ولا تتحقق التأدية إلا بكلفة فتجب عليه.

والحاصل: إنه يجب عليك أن تحضر ما استعرته إلى مالكه، حتى ولو كان في ذلك كلفة مادية فيجب عليك تحملها.

والله تعالى أعلم


[1] [المائدة: 2].

[2] [الماعون: 7].

[3] الاختيار لتعليل المختار (3/58).

[4] الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف (15/99).

[5] مغني المحتاج (3/ 319).

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات