الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةعقود الإرفاقالقرضحكم القرض لأجل الحج والعمرة

حكم القرض لأجل الحج والعمرة

السؤال

أريد أن استلف مالا من أجل تسديد مصاريف الحج؛ لأن قرعة الحج -بحمد الله-كانت من نصيبي هذا العام، ولكن المبلغ ليس معي بالكامل في الوقت الحالي، فما حكم ذلك حيث سمعت أنه لا يجوز ولا بد أن يكون من حر مالي كاملا؟

الجواب

لا حرج عليك شرعا في اقتراض هذا المال لتسديد مصاريف الحج، ما دمت عازما على السداد، وقادرا على الوفاء.

التأصيل الشرعي

الإقراض هو التمليك للشيء على أن يرد بدله، وسمي بذلك؛ لأن المقرض يقطع للمقترض قطعة من ماله، وتسميه أهل الحجاز سلفا[1].

وحكم الإقراض أنه مستحب، وقد رغّب فيه الشرع الشريف لدفع حوائج الناس، وهو من أعظم القربات، وخاصة إذا كان للمحتاجين من الأصدقاء والأقارب، وهو عون لهم وتفريج عنهم فعن أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ»[2].

وحكم الاقتراض الإباحة فليس بمكروه ما دام قادرا على الوفاء بسداد الدين، وناويا سداد ما عليه، ولا ينوي الخداع بأخذ أموال الناس بنية عدم سدادها، قال ابن قدامة: ” قال أحمد: ليس القرض من المسألة، يعني ليس بمكروه؛ وذلك لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يستقرض، بدليل حديث أبي رافع، ولو كان مكروها، كان أبعد الناس منه، ولأنه إنما يأخذه بعوضه، فأشبه الشراء بدين في ذمته. قال ابن أبي موسى: لا أحب أن يتحمل بأمانته ما ليس عنده، يعني ما لا يقدر على وفائه، ومن أراد أن يستقرض، فليعلم من يسأله القرض بحاله، ولا يغره من نفسه، إلا أن يكون الشيء اليسير الذي لا يتعذر رد مثله”[3].

فإذا كان ذلك لأداء فريضة الحج فهو مستحب حينئذ، ولكنه لا يجب على غير المستطيع فعل ذلك، وبالتالي فلا حرج في اقتراض هذا المال لتسديد مصاريف الحج، ما دمت عازما على السداد، وقادرا على الوفاء.

والله تعالى أعلم


[1] مغني المحتاج (3/29)

[2] أخرجه مسلم (2699).

[3] المغني لابن قدامة (4/236).

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات