الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةفقهي معاصرمعاملات حديثةحكم بيع التقييمات على منتجات تباع على المتاجر الإلكترونية

حكم بيع التقييمات على منتجات تباع على المتاجر الإلكترونية

السؤال

عندي صفحة خاصة بي على أحد وسائل التواصل الاجتماعي، أقوم من خلالها بتقييم العديد من المنتجات التي تعرض على المتاجر الإلكترونية، وذلك عن طريق شراء المنتج، وتجربته، وتقيمه تقيمًا حقيقيًا، وتصوير تلك العملية بالفيديو ونشره على صفحتي الخاصة، وأذكر للمتابعين مكان الوصول لذلك المنتج، وقد تواصلت معي بعض الشركات لأقوم بتقييم منتجاتها على صفحتي في مقابل مادي يدفعونه لي، فهل يجوز شرعًا أن أخذ هذا المقابل؟

الجواب

يجوز شرعًا أن تقوم بعمل تقييم للمنتج بشكل حقيقي وتعرضه للناس على صفحتك، ولا حرج في أن تأخذ مقابلًا من الشركات التي تعرض عليك مبلغًا نظير هذا العمل، فهو من قبيل عمل الدعاية الحقيقية لهم.

التأصيل الشرعي

أباح الشرع الشريف معاملات البيع والشراء ما دامت مبنية على الصدق وانتفاء الغش والغرر والخداع؛ يقول تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ}[1].

وعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى صُبْرَةِ طَعَامٍ فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِيهَا، فَنَالَتْ أَصَابِعُهُ بَلَلًا فَقَالَ: «مَا هَذَا يَا صَاحِبَ الطَّعَامِ؟» قَالَ أَصَابَتْهُ السَّمَاءُ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: «أَفَلَا جَعَلْتَهُ فَوْقَ الطَّعَامِ كَيْ يَرَاهُ النَّاسُ، مَنْ غَشَّ فَلَيْسَ مِنِّي»[2].

فقيام البعض بعرض السلع على الناس، وخاصة المنتجات التي تباع عن طريق الإنترنت والمتاجر الإلكترونية، ويقوم بتقييم تلك المنتجات بشكل يبين حقيقتها وأوصافها ومدى جودتها بكل صدق وأمانة لمتابعيه على صفحات التواصل الاجتماعي أمر مباح ولا حرج فيه، وفي حالة إذا تعاقد بعض أصحاب المنتجات مع هؤلاء الناس أصحاب الصفحات على أن يقيموا منتجاتهم بكل صدق وأمانة، وذلك من باب الدعاية لمنتجاتهم أمر جائز شرعًا ما دام ليس في هذا التقييم غش ولا غرر ولا خداع.

والله أعلم

[1] [النساء: 29].

[2] أخرجه مسلم في “صحيحه” (102).

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات