الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةالزكاةزكاة الذهب المعد للادخار

زكاة الذهب المعد للادخار

السؤال

من الأسئلة الشائعة والمنتشرة بين الناس هو سؤالهم عن حكم إخراج الزكاة عن الذهب المُعد للادخار، وذلك كأن يدخره صاحبه في صورة جنيهات ذهبية أو سبايك أو حلي؟؟

الجواب

الذهب المعد للاستثمار والادخار وكان في صور مختلفة كالجنيهات الذهبية أو السبائك أو غيرها، تجب فيه الزكاة إذا بلغت قيمته نصاب الزكاة وهو ما يعادل قيمة (85) جرام من الذهب عيار (21) بعد أن يحول الحول عليه وهو سنة قمرية كاملة.

التأصيل الشرعي

من شروط الزكاة أن يكون المال قابلًا للنماء، حقيقة أو حكمًا أو بتعبير آخر بالفعل أو بالقوة، ومطلق المال ليس بسبب، إنما السبب المال النامي؛ وهذا الذهب الذي يدخره صاحبه في صورة جنيهات ذهبية أو سبائك أو حلي هو مال قابل للنماء ويجب إخراج الزكاة عليه، يقول الله تبارك وتعالى{وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}[1]، قال الطبري: “واختلف أهل العلم في معنى “الكنز”، فقال بعضهم: هو كل مال وجبت فيه الزكاة، فلم تؤدَّ زكاته. قالوا: وعنى بقوله: (ولا ينفقونها في سبيل الله) ، ولا يؤدُّون زكاتها…، عن نافع، عن ابن عمر قال: كل مال أدَّيت زكاته فليس بكنز وإن كان مدفونًا. وكل مالٍ لم تؤدَّ زكاته، فهو الكنز الذي ذكره الله في القرآن، يكوى به صاحبه، وإن لم يكن مدفونًا” [2].

فإذا بلغ قيمة هذا الذهب المدخر في صورة جنيهات أو سبائك ذهبية أو حلي [3]النصاب الشرعي وهو قيمة (85) جرام ذهب عيار (21) وحال الحول عليه (أي:سنة قمرية كاملة) فيجب إخراج الزكاة على هذا الذهب ربع العشر (2.5%) سواء كان ذلك من ذاته أو بقيمته مالًا.

والله أعلم

[1] [التوبة: 34]

[2] ينظر: جامع البيان في تأويل القرآن، 14/217.

[3] حديثنا هنا ليس عن حلي النساء المتخذ للزينة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات