الثلاثاء, مايو 21, 2024
No menu items!
Google search engine
الرئيسيةالمواريثسداد ديون التركة قبل القسمة

سداد ديون التركة قبل القسمة

السؤال

توفي أخي وترك زوجته وابنته الصغيرة، وكان يمتلك شقة وسيارة اشتراهما بالتقسيط، ولا زال عليه أقساط لم تسدد، وتطالبني زوجته بالمشاركة في سداد هذه الأقساط، فهل يجب علي ذلك، علما بأنه ليس له ورثة غير من ذكروا؟

الجواب

الأصل أن تسدد ديون الميت من تركته قبل تقسيمها، ثم يوزع الباقي بعد سداد الديون، على الورثة كل حسب نصيبه الشرعي، وإذا اتفق الورثة على عدم بيع شيء من أعيان التركة على أن يدفعوا الديون كل حسب نصيبه الشرعي جاز ذلك.

التأصيل الشرعي

تتعلق بتركة الميت جملة من الحقوق قبل توزيعها على الورثة، وهذه الحقوق مرتبة، فيبدأ بالأول ثم الذي يليه، فإن بقي شيء منها قسم على الورثة.

قال الإمام النووي: “يبدأ من تركة الميت بمؤنة تجهيزه ثم تقضى ديونه ثم وصاياه من ثلث الباقي، ثم يقسم الباقي بين الورثة”[1].

وقال الشربيني الخطيب شارحا كلام الإمام النووي: “(ثم تقضى) منها (ديونه) المتعلقة بذمته من رأس المال”[2].

وسداد الديون يكون قبل قسمة التركة على الورثة، والأصل أن يكون سداد الدين من التركة نفسها، فتسدد هذه الأقساط دفعة واحدة، أو يلتزم الورثة بسدادها في أوقاتها المحددة لكل قسط، من التركة نفسها، بعد حجز مقدار الأقساط وتجنيبه قبل القسمة.

وإذا تراضى الورثة على سدادها من أموالهم كل حسب نصيبه الشرعي في التركة، فلا بأس بذلك، إذا كانوا لا يرغبون في بيع شيء من أعيان التركة.

وعلى هذا فيلزم سداد هذه الأقساط من التركة أولا، سواء كان هناك نقد يمكن السداد منه، أو يسد من أعيان التركة بالتصرف في جزء منها بالبيع، أو يقوم الورثة بسداد هذه الديون كل حسب نصيبه الشرعي، ثم يقتسموا التركة بينهم على وفق حصصهم في الميراث، فيكون للزوجة الثمن فرضا، وللبنت النصف فرضا، والباقي للأخ تعصيبا.

والله تعالى أعلم

[1] منهاج الطالبين وعمدة المفتين، ص 170.

[2] مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج (4/ 7).

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات