الأحد, مايو 19, 2024
No menu items!
Google search engine

نسيان صاحب العارية

السؤال

استعرت أشياء من جيران لي، ومع طول المدة نسيتها، ولم يطالبني أحدهم بشئ فما حكم ذلك؟

الجواب

يجب رد العارية إن كانت باقية بلا خلاف، ويجب ضمانها إذا كانت تالفة، تعدى فيها المستعير أو لم يتعد.

التأصيل الشرعي

استعارة الأشياء يسمّى في الشرع عاريّة –بتخفيف الياء وتشديدها- وهي إباحة الانتفاع بما يحل الانتفاع به مع بقاء عينه [1] وهي مجمع على جوازها لقوله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى} [2]

ويجب رد العارية إن كانت باقية بلا خلاف، ويجب ضمانها إذا كانت تالفة، تعدى فيها المستعير أو لم يتعد على الراجح، وبالتالي إذا كانت عينها باقية، فعليك سؤال من كنت تتعاملين معهم، فمن أخبر أنه مالكها فهي له ما لم ينازعه غيره فيها، فإن لم يعرفها أحد فهي أمانة عندك تحفظينها لمن يطلبها.

وأما إذا كانت قد تلفت بالاستعمال المأذون فيه كاللبس للثوب المعتاد، أو فراغ حبر القلم بالكتابة لم يضمن شيئا، لحصول التلف بسبب مأذون فيه، وأما غير ذلك فيجب ضمانه لصاحبه فإن لم تعذر الوصول إليه فيتصدق بهذه القيمة عن أصحابها، فإن ظهر أحد مالكها بعد ذلك فتضمن لهم القيمة أو يرضوا بما صنعت من الصدقة لهم.

والله تعالى أعلم


[1] مغني المحتاج (3/313).

[2] [المائدة: 2]

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات